حرض على قتل كل من ينتمي إلى الإخوان المسلمين، وقال إن قتلهم حلال، مشددا على الجنود المصريين فى لقاء معهم قبل مجزرة رابعة العدوية فى ١٤ أغسطس ٢٠١٣، قائلا للجنود  ” اضرب فى المليان ” مستطردا ” دى ريحتهم نتنة ” .

 

ولكن على جمعة مفتى السابق والمعروف بمفتي ، جاء بفتوى جديدة حيث أفتى بقتل الإخوان سابقا، ولكنه أدخل “أبو لهب” الجنة ، رغم وجود سورة المسد التي تتوعده بالعذاب المهين .

 

حيث قال ، السبت، إن «أبو لهب»، عم النبي (صلى الله عليه وسلم)، من الممكن أن يدخل الجنة، رغم توعده من قِبل الله، عز وجل، في قوله تعالى: «تَبَّتْ يَدَآ أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ»، حيث إن الله يرجع في وعيده بالعقاب والعذاب، ولكن لا يرجع في وعده بالجزاء ودخول الجنة.

 

وأشار مفتى الدم ، خلال لقائه ببرنامج «والله أعلم»، عبر فضائية «سي بي سي»، «الله أنزل في أبو لهب قرآنا، في سورة (المسد)، وجاء التوعد على صيغة الخبر، ” بيقوله أنت رايح في داهية وهتدخل النار، ولكن مش أبو لهب مأمور بالإيمان؟ هو ليس مأمورا من خلال هذه الآيات أن يُؤمن أنه لن يُؤمن، ولكن مأمور أن يُؤمن أنه سيدخل النار حتمًا حتى لو آمن».

 

واستطرد جمعة : «أبو لهب لو قالك أنا آمنت إني في النار، ممكن ربنا يعفو عنه مثلما عفى عن سيدنا إسماعيل، ويجي يوم القيامة يقوله أنت صدقت إن أنا هدخلك النار؟ لو قاله آه وأنا آمنت بكده وبمحمد، هيقوله خلاص عفونا عنك».

 

رابط الفيديو :