تحدى الإعلامي المصري المعارض محمد ناصر، وأتباعه بأن يذكروا إنجاز واحد لـ ضمن سلسلة “الإنجازات الوهمية” التي يتحدثون عنها ليل نهار لتخدير الشعب المصري.

 

وقال “ناصر” في تدوينة نشرها عبر صفحته بـ”فيس بوك” رصدتها (وطن): “بعد زيارة تنزانيا رواندا الجابون تشاد.. رجع السيسي من جولة افريقية بيقول الاعلام انها ناجحة وتاريخية.. وبغض النظر عن مصطلح تاريخية اللي بيتقال عن اي حاجة.. وبغض النظر عن التكلفة في ظل الكارثة الاقتصادية.. ممكن أي حد لسه بيحب السيسي يقولنا واحد بس للجولة التاريخية ووعد هنعرضه ونناقشه؟!”

 

 

وضمن سلسلة “التطبيل الحكومي” للسيسي، قالت الهيئة العامة للاستعلامات، إن الجولة الإفريقية التي قام بها الرئيس عبدالفتاح السيسي وشملت دول (تنزانيا ورواندا والجابون وتشاد)، مثلت إضافة نوعية لرصيد الإفريقي وانطلاقة جديدة للتعاون في قضايا الاقتصاد والتنمية ومكافحة الإرهاب ومياه .

 

وأضافت الهيئة، في تحليل لها، اليوم السبت، أن الجولة حققت العديد من النتائج الإيجابية لصالح العلاقات بين مصر وكل من هذه الدول الأربع، ولصالح قضايا التعاون الأمن والاستقرار في هذه المنطقة والقارة الإفريقية ككل، فجاءت هذه الجولة التي استمرت من 14-17 أغسطس الجاري لتؤكد جدية التوجه المصري الحالي تجاه القارة الإفريقية كخيار استراتيجي للسياسة الخارجية المصرية، ومحور من أهم محاور الحركة الدبلوماسية المصرية.

 

ووصل إلى مطار الدولى منذ قليل، رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسى قادمًا من العاصمة التشادية إنجامينا، بعد جولة خارجية أفريقية استمرت عدة أيام وشملت كلا من روندا وتنزانيا والجابون.