عادت النائبة بمجلس النواب المصريّ د.، لمهاجمة من جديد، حيث زعمت هذه المرة أن ارتداءه في الأساس.

 

وأضافت نصير خلال حوارٍ مُتلفز مساء الخميس: “موسى بن ميمون، أحد أحبار اليهود، يقول إن خروج المرأة إلى ردهة البيت دون غطاء الرأس والوجه يُخرج من الشريعة اليهودية”.

 

وتابعت: “بعض الطوائف الموجودة في بيت المقدس ما زالت تتمسك بهذا الشرط.. النقاب تجذر في الجزيرة العربية بين القبائل اليهودية قبل الإسلام، وعندما جاء الإسلام لم يفرضه ولم يرفضه ولكنه فرض غض البصر وهذا الأصل في التشريع الإسلامي”.