أعاد ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” تداول تغريدة قديمة  لوزير الخارجية البحريني، خالد بن احمد آل خليفة، يصف فيها زعيم التيار الصدري العراقي بـ”الداعشي الأكبر”.

 

وقال “آل خليفة” في تدوينته التي تعود لتاريخ 18 كانون الثاني/يناير الماضي ورصدتها “وطن”:” اخر المتكلمين ، الداعشي الأكبر … ابدأ بغسل يدك من دماء السيد عبدالمجيد الخوئي رحمه الله “.

وجاء تداول هذه التغريدة في الوقت الذي استقبلت فيه المملكة العربية مقتدى الصدر بحفاوة بالغة، اتفق خلالها على فتح قنصلية سعودية في النجف الأشرف.

 

وبعد ايام من عودته للعراق، قام مقتدى الصدر بزيارة الإمارات بدعوة رسمية بعد ان أرسلت له طائرة خاصة تقله إلى الإمارات.

 

ويثبت استقبال السعودية والإمارات لمقتدى الصدر عدم اكتراث الدولتين بوجهة النظر البحرينية، مما يثبت جديا أنها ليست إلا دولة تابعة لا اعتبار لها، أو كما أطلق عليها رئيس تحرير صحيفة “العرب” القطرية، عبد الله العذبة لقب “مملكة الريتويت”.