قال الفنان المصري خلال حفل أحياه في الساحل الشمالي، يوم الجمعة الماضي، بعد ساعات من تصادم قطاريْ الإسكندرية، إن حوادث القطارات في مستمرة بسبب “الجهل”.

 

وأضاف: “أكيد أن المسؤول عن شخص ذهب إلى الصلاة، وبعدما انتهى من الصلاة ذهب إلى منزله ولم يذهب إلى العمل، مع أن عمله أهم من الصلاة”.

 

وتعرَّض منير لانتقاداتٍ واسعة على شبكات التواصل الاجتماعي، من قِبل مصريين، واعتبروا أنه أراد بتصريحه تبرئة الحكومة المصرية، والرئيس عبد الفتاح السيسي، وعدم تحميلهم مسؤولية ما حصل، وإلقاء اللوم على موظف، وعلى الصلاة.

 

كما انتقده آخرون على قبوله إقامة الحفل الغنائي بعد سقوط عشرات الضحايا في حادثة التصادم.

 

وراح ضحية الحادث المأساوي لتصادم قطارين في الإسكندرية، 42 شخصاً وأصيب 133 آخرين.