تداول نشطاء مواقع التواصل تزامنا مع حادث قطاري الإسكندرية المفجع، فيديو حوى تصريحات للسيسي منذ شهرين يتحدث عن رفضه تطوير سكك الحديد بمصر قائلا: بدل ما أصرف على سكك الحديد، أحطهم في البنك وآخذ فوائد”، التصريحات التي هاجمها النشطاء بعد أمس التي أودت بحياة 41 مواطنا وإصابة أكثر من 172 آخرين.

 

وشن النشطاء هجوما واسعا على تصريحات السيسي، عبر الفيديو الذي تم تداوله على نطاق واسع عقب الحادثة، ليظهر مدى رخص حياة المواطن لدى السيسي الذي فضل أكل فوائد البنوك على حياة مواطنيه.

 

وأكد الدكتور مجدى حجازى، وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية، أن عدد ضحايا حادث تصادم قطارى منطقى خورشيد ارتفع إلى 41 متوفيا و172 مصابا.

 

وأشار حجازى فى تصريحات صحفية، أنه تم نقل الجثامين إلى مشرحة  كوم الدكة، حيث يوجد بها  23  جثمانا، 19 جثمان موزعين ما بين مشرحة رأس التين وصدر المعمورة، موضحا أنه تم تسليم 31 جثمانا، وباقى 10 جثامين جار التعرف عليها، كما تقرر نقل كافة الجثامين التى جاءت من محافظات مختلفة بالمجان، لافتا إلى أنه تم تنظيم مكاتب صحة ميدانية بأجهزة الكمبيوتر، بجوار أماكن وجود الجثامين، تسهيلا على الأهالى لاستخراج شهادات الوفاة، لاستكمال إجراءات الدفن.

شاهد الفيديو..

 

كما علق الإعلامي المصري المعارض محمد ناصر على الحادث المفجع، في منشور له بـ”فيس بوك” رصده (وطن) قائلا:دم المصريين في رقبة مين.. السيسي بيقولك لو غلبان ومش قادر تدفع تمن تذكرة القطر.. أنا كمان غلبان ومش قادر ادفع تمن التطوير والاصلاح.. لكن في نفس الوقت بيصرف مليارات على مشاريع كل الخبراء بيقولوا انها ملهاش لازمة غير مجده الشخصي.. وحتى لو ليها لازمة لكنها مش أولوية والمصريين.”