تداول ناشطون بموقع التدوين المصغر “تويتر”، مقطعا مصورا وصفوه بـ”المفجع” لطفل إماراتي يناشد حكومته السماح ولو حتى بصلاة الظهر فقط داخل المدارس، بعد منع ابن زايد بشكل نهائي داخل المدارس.

 

وقال الطفل الإماراتي الذي أشفق عليه المتابعين، وأبدوا خوفهم من نظام ابن زايد “الذي لا يرحم كبير ولا صغير” له : “رسالة لأصحاب القرار أتكلم بلساني ولسان كل طالب بالإمارت، أن يتم اعتماد صلاة الظهر بجميع مدارس الدولة وخاصة المدارس الخاصة .. بيكفي زاد المنهج والحصص من 7 صباحا لـ 3.5 وقت صلاة العصر ما عندنا وقت نصلي الظهر، ما بيصير مشكلة إننا نصلي في 10 دقائق”

 

وطالب الطفل من المشاهدين نشر المقطع وتداوله، لتوصيل طلباته للمسؤولين.

 

شاهد الفيديو..