قال ، سفير في ألمانيا، إن استمرار ما وصفه بـ”الحصار” على ، سيتجاوز تأثيره منطقة وحسب بل سيمس المواطن العادي في أي مكان في العالم.

 

جاء ذلك في مقابلة مع راديو الصوت العربي ونشرتها وزارة الخارجية القطرية، حيث أوضح: “كلما زادت المدة سيكون هناك صعوبات أكبر في إيجاد حلول، وتأثيراتها ليس فقط على قطر أو منطقة الخليج، يعني قطر وجدت بدائل، ولكن التأثير كما نحن نعلم أن منطقة الخليج تغذي العالم بأكثر من 40 في المائة من مصادر الطاقة، وإذا استمرت هذه الأزمة أكثر من ذلك سينعكس هذا سلبا حتى على الشخص العادي في أي مكان بالعالم لأن أسعار الطاقة ستزيد سواء البترول أو الغاز وهذا بدوره سيؤثر على المنتجات الأخرى..”

 

وتابع قائلا: “أنا اعتقد أن الجلوس الآن على طاولة الحوار ودعم الوساطة الكويتية وأيضا الأصدقاء مثل ألمانيا في دعم هذا الحوار هو السبيل الوحيد لحل هذه الأزمة.”

 

وردا على المطالب الخليجية المقدمة لقطر مثل وقف دعم ودعمه، أجاب السفير القطري قائلا: “غير صحيح، هذه اعتقد بعض المطالب التي قاموا بإرسالها، ولكن لو رأينا بعض المطالب التي ارسلوها كانت في البداية 13 مطلب وكان فيها أمور حقيقة تمس سيادة الدول وأحدها إغلاق قناة الجزيرة وهذا أمر لا يمكن في الوقت الحالي أحد أن يتحدث بمثل هذه الأشياء لأن حرية الإعلام حاليا مكفولة للجميع.”

 

وأضاف: “أنا اعتقد أن هذه المشكلة التي حدثت كان من المفترض أن تكون مثل.. نحن في دول الخليج نعتبر مثل أخوة في بيت واحد والإخوة عندما يكون هناك اختلاف بينهم في بيت واحد لا يغلقون الأبواب على بعضهم البعض أو يتهمون البعض ولكن لا بد أن يجلسون على طاولة الحوار وإذا كان هناك أي اختلاف يتم حله عبر هذا السياق..”