تداول ناشطون سودانيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر” مقطع لقوات من وهي تقوم بتعذيب مواطن سوداني بطريقة بشعة.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد احتوى على مشاهد بالغة القسوى لتعذيب سوداني وجدته الشرطة العراقية داخل مدينة ” “، في حين أكد الناشطون أن الرجل مقيم في منذ سنوات ومتزوج من سيدة عراقية.

 

وبحسب ما أظهره الفيديو، فإن المواطن السوداني تعرض للتعذيب بالنار و الركل بالأرجل والضرب على الرأس بواسطة مسلحين من الشرطة العراقية، غير أنه ظل صامدا و لم يئن أو يتوجع ما استفز القوة المسلحة إلى المزيد من الضرب و الركل و الحرق.

 

من جانبها، طالبت منظمات المجتمع المدني و إعلاميون و ناشطون سياسيون وزارة الخارجية السودانية باستدعاء سفير العراق لدى وابلاغه احتجاجا رسميا على تجاوزات الشرطة العراقية بحق مواطن سوداني، و لم يظهر الفيديو ما إذا كان الجناة العراقيون قد قتلوا الرجل أم لا.

 

يُذْكر أن أوضاع السودانيين بالعراق غاية في التردي حيث أُخْرِج بعضهم إلى معسكرات النازحين وبعضهم الآخر يتعرّضون لكثير مِن الانْتِهاكات.