قال رئيسُ تحرير صحيفة “العرب” القطرية، الإعلامي عبد الله العذبة، إن ما كشفته المخابرات الأميركية عن أن هي المسؤولة عن قرصنة وكالة الأنباء القطرية، يُعيدُ إلى المربع الأول الذي بُنيت عليه كل الازمة، متسائلاً: “كيف ستقنع شعوبها بما أقدمت عليه بعد أن انكشف مصدر الاختراق؟”.

 

وقال العذبة موجها كلامه لدول الحصار: “لماذا اصطنعتم هذه الأزمة وتحديداً بعد قمة الرياض بحضور أبو ايفانكا بعد أن حلب من 460 مليار دولار”.

 

وأشار “العذبة” إلى ما ذكره مغردون على “تويتر” عن أن ما قام به “ترامب” مع السعودية هي “اروع غزوة قام بها رجل وامرأتان للسعودية”، وحصلوا على ذلك المبلغ، ليقول الرئيس الأمريكي عبارته الشهيرة “jobs.jobs.jobs”.

وأكد الاعلامي القطري أن “إمارة قادت التصعيد على دولة منذ البداية كما قادته عام 2014، وهو لا يعني عدم اشتراك السعودية في المؤامة على ، وفبركة تصريحات غير صحيحة للشيخ تميم بن حمد آل ثاني”.

وكشف مسؤولون في المخابرات الأميركية أن دولة الإمارات العربية المتحدة هي التي قامت بقرصنة حساب وكالة الأنباء القطرية في شهر أيار/مايو الماضي، وفق ما نشرته صحيفة واشنطن بوست الأميركية.

 

وذكرت الصحيفة في تقرير لها أن المسؤولين الأميركيين علموا الأسبوع الماضي، بنتائج تحليل للمعلومات التي جمعتها المخابرات الأميركية وبينت أن مسؤولين إماراتيين على أعلى المستويات ناقشوا خطة الاختراق في 23 مايو/أيار الماضي، وتم تنفيذها في اليوم التالي.

 

وأكد المسؤولون إلى أنه من غير الواضح حتى الآن إذا ما كانت الإمارات قامت بعمليات الاختراق بنفسها أو تعاقدت مع فريق آخر من قراصنة المعلومات وفقا لما نشرته واشنطن بوست في تقريرها.

 

ووقعت عملية الاختراق يوم 24 مايو/أيار وتم نشر تصريحات منسوبة لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وذلك بعد فترة وجيزة من انتهاء الرئيس ترمب من قمة جمعته مع قادة من بلدان الخليج وبلدان عربية وإسلامية في المملكة العربية السعودية المجاورة تحدث فيه عن مكافحة الإرهاب.

 


Also published on Medium.