أثارت مذيعة قناة , جدلاً واسعاً عندما رفضت وصف منفذي عملية الأقصى الفدائية, اليوم الجمعة، بـ”الشهداء”، وقالت إنهم .

 

وخلال تقديمها للنشرة الصباحية اليوم، قالت المذيعة: «استشهد 3 فلسطينيين في المسجد الأقصى»، قبل أن تسارع بتصحيح حديثها وتقول: «مقتل 3 فلسطينيين»، معبرة بذلك عن موقف القناة التي تعمل بها.

 

واستنكر مغردون على مواقع التواصل الاجتماعي موقف المذيعة، غير أنهم وصفوه بغير الغريب على قناة «العربية» وكذلك على من الأساس، فهذا هو موقفهم من القضية الفلسطينية، لا سيما في ظل الأحاديث الأخيرة عن التقارب الكبير بين المملكة و().

 

وقال الأكاديمي الكويتي «عبد الله الشايجي» في حسابه على «تويتر»: «الآن مذيعة قناة العربية، راوية (العلمي)، أعتقد فلسطينية، قالت: استشهد 3 فلسطينيين في المسجد الأقصى، ثم سارعت وصححتها: مقتل 3 فلسطينيين!».

 

وأضاف: «ذكرتني المذيعة راوية بزميلتها نيكول تنوري، أقدم مذيعة في العربية، قبل عام عندما حمدت الله على الانقلاب في تركيا، ثم تداركت وصححته».

 

فيما قال «محمد الأخرس» في حسابه على «تويتر»: «في مذهب آل سعود من يقتل من جنودهم في ، ومن يجاهدون على عتبات المسجد الأقصى قتلى، هزلت ورب الكعبة».