أقدمت امرأةٌ في على حرق نسخةٍ من القرآن الكريم، ونشر صور فعلتها على مواقع التواصل الاجتماعي، قبل أن تتمكن السُّلطات من القبض عليها.

 

وقال غلام حسين إسماعيلي، رئيس المحكمة العليا في العاصمة الإيرانية طهران، إن القوات الأمنية المكلفة بحماية أحد المراكز القضائية في العاصمة طهران تمكنت من التعرف على المرأة وضبطها.

 

وأوضح “إسماعيلي” لوكالة أنباء “ميزان” الإيرانية أنه “منذ فترة ونحن نلاحظ نشاطاً على الصفحات الاجتماعية من قبل مجموعات معادية للإسلام بينها بعض الإيرانيين دشنوا حملة لحرق القرآن الكريم، وهذه المرأة من بين أعضاء هذه الجماعات بحسب التحقيقات الأولية معها”.