اعتبرت النّاشطة السياسيّة والمعارِضة المصريّة، آيات عُرابي، ظهور ، نجل الرئيس المصريّ المخلوع حسني مبارك، في مناسباتٍ عدّة، كان آخرها الى جانب الممثل المصريّ ، انّه يأتي في سياق الترويج لنفسه، والتجهيز لانتخابات 2018.

 

وقالت “آيات عُرابي” في منشورٍ لها على حسابها في “فيسبوك”: “ظهور جمال مخلوع مع الاراجوز محمد رمضان قائد موكب البذاءة والتلوث السمعي والبصري, بالاضافة الى ظهور جمال مخلوع في عدة مناسبات علنية ليس له معنى الا انه يقوم بالترويج لنفسه وقد يقول أحدهم انه ممنوع من الترشح (لكن منذ متى كانت هذه الأمور مشاكل بالنسبة لهؤلاء؟)، مضيفةً: “يبدو أن هناك أطرافاً تجهز لانتخابات 2018”.

 

وأضافت في ذات المنشور: “رأيي الذي قلته من قبل هو أن هناك عدة تحليلات: أولها أنّ هناك من يستغل جمال مخلوع ويمنيه بالفوز في انتخابات قادمة في مواجهة بلحة ليواجهه مع مرشح آخر (يبدو ظاهريا ضد الانقلاب) تختاره شلة (مش عاوزين مرسي) الموزعة بين اسطنبول وباريس وحتى (وهي مسألة لم تحسم حتى الآن وهم غير قادرين على المجاهرة بها ولكنهم يلفون ويدورون حولها) ليفوز بها في نهاية الامر بلحة بعد استنفاذ الطاقات لتطبيع الانقلاب”.

 

أمّا التحليل الثاني بحسب “عرابي” فهو “أن جمال مخلوع وغيره من الفقاقيع, يجري استخدامهم لتلقي كل الانتقاد وتفريغ الطاقة الاعلامية تمهيدا لظهور مرشحين آخرين يجري تجهيزهم”.

 

وقالت: “كل هذه (الرغاوي) الاعلامية هدفها تطبيع الانقلاب وطي مسألة الرئيس مرسي الذي انتخبه الشعب”.

 

وختمت بالقول: “الانتخابات التي ينوون اقامتها في 2018 هي مسرحية ومهزلة وكوميديا والمشاركة فيها خيانة ومجرد التفكير في المشاركة فيها حماقة ولا يمكن لأي عاقل أن يشارك فيها وموقف جميع العقلاء منها هو المقاطعة ان شاء الله”.

وعلّق “محمد رمضان” على الإنتقادات التي طالته بعد ظهوره الى جانب نجل المخلوع بمنشورٍ على حسابه في “فيسبوك”، امتدَحَ فيه “جمال مبارك” قائلاً إن “جمال مبارك مواطن مصري متربي ومحترم على المستوى الشخصي ويُحترم لكونه مصري من عائلة مصرية، وإن كان ضمن منظومة غير سليمة فهو الآن مواطن مسالم لا يَملك الضرر لمصر، الإسلام دين السماحة ومصر بلد السلام”.كما قال

 

 

 

 


Also published on Medium.