أظهر مقطع فيديو، متداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وفاة زعيم معارض أوكراني شهير أثناء إلقائه كلمة على الهواء مباشرة.

 

وكان (91 عامًا) رئيس خلية منظمة OUN-UPA القومية المتشددة في لفوف، غربي أوكرانيا، يلقي كلمة في حفل عامّ، مرتديًا زيًّا عسكريًّا، لكنه سقط فجأة ميتًا.

 

ووقعت الوفاة في بلدة كراكوفيتس، خلال الاحتفال بمرور 110 سنوات على ولادة رومان شوخيفيتش مؤسس منظمة OUN-UPA وزعيمها العقائدي الذي خاض نضالًا عنيفًا وداميًا ضد السلطة في الاتحاد السوفييتي إبان الحرب العالمية الثانية، وتعاون مع الألمان النازيين ضدها، وفقًا لورسيا اليوم.

 

وبعد أن وقف الرجل المسن خلف الميكروفون بالقرب من تمثال شوخيفيتش وباشر بإلقاء خطبته النارية، أحس فجأة بوعكة وسقط فاقدًا الوعي.

 

وحاول فريق الإسعاف الموجود في المكان تقديم العون الطبي له، ولكنه توفي على الفور.


Also published on Medium.