شن الكاتب والإعلامي اليمني، أحمد الشلفي، هجوما عنيفا على السياسات المتبعة في ، مؤكدا بأن حربها وقتلها عشرات الآلاف في ومن ثم تسليمه للإمارات، ما هو الا عمل غير مشرف.

 

وقال “الشلفي” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” متسائلا:” ماذا ستقول عن السعودية .. دخلت حربا في اليمن فيه عشرات الآلاف لتمكن من احتلالها دولة كانت تسمى .. تاريخ غير مشرف!!”.

 

وأضاف أن أبرز نتائج السياسة السعودية في اليمن تكمن في :” هادي برا.. أحمد علي يرجع .. المؤتمر أحلى حزب ،الإصلاح إرهاب ، عيدروس رئيس الجنوب، الحوثي رئيس الشمال”.

 

يشار إلى أنه مع إنشغال السعودية التي تقود التحالف العربي على اليمن بترتيب نظام الحكم فيها، استغلت الإمارات إهمال الملف اليمني، وعززت من نفوذها الطامح إلى السيطرة على الموانىء الهامة مثل ميناء الحديدة الذي عطلت تحريره حتى يحدد دورها فيه، بالإضافة لدعمها للمجلس السياسي الداعي لفصل عن اليمن الشمالي، بقيادة محافظ عدن المقال .

 

وكان موقع “إنتلجنس أون لاين” الإستخباري الفرنسي،  قد كشف أن مستشار الامن القومي الإماراتي، طحنون بن زايد، استطاع إقناع السعودي ، من رفع يده عن الرئيس اليمني الشرعي، ، وإفساح المجال لها لتدبير شؤون الحكم في اليمن.

 

وكشف الموقع الفرنسي ، أن ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد يأمل في الإطاحة قريبا بالرئيس اليمني الموالي للسعودية،  عبد ربه منصور هادي، إذا استطاع إقناع الأمير السعودي “القوي” محمد بن سلمان، وهو ما تم بالفعل.

 

ووفقا لمصادر “انتلجنس أون لاين”، فإنه منذ تعيين وزير الدفاع محمد بن سلمان وليا للعهد في السعودية وليا للعهد في 21 حزيران/يونيو، تبدو الآن أكثر انفتاحا على فكرة العودة إلى سلطة الرئيس اليمني السابق المكروه.