وطن  (خاص) – عبّر مواطنٌ فلسطيني من قرية بلعين، غرب مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة، عن تضامنه مع دولة ؛ رفضاً للحصار المفروض عليها من قِبَل الإمارات والسعودية والبحرين، واهباً منزله لقناة “”.

وخطّ المزارع “عايد برناط”، شعارات داعمة لدولة قطر وشعبها على جدران منزله، ومنها: “دعم للشعب القطري في حصاره”. و”هذا المنزل هبة لقناة الجزيرة”. و”حفظ الله قطر،شعباً وأرضاً وأميراً”.

وأظهرت صورٌ نشرها ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي المواطن “برناط” وأبناءَهُ، رافعين الأعلام القطرية، ولافتاتٍ كُتِبَ عليها عبارات تضامنية من قبيل “قطر الأم الحنون لأيتام العالم”، “قطر لاتستحق منكم الحصار، بل تستحق كل تقدير واحترام”.

وتتعرّض قناة الجزيرة، لحملةٍ شعواء من قبل ، التي طالبت بإغلاقها كإحدى الشروط التعسفيّة التي وضعتها في ما عُرِفَ بـ”قائمة المطالب” مقابل فكّ الحصار عن قطر.

 

وأعلنت قطر الخميس، أنها مستعدة لمناقشة “قضايا مشروعة” مع دول الحصار، لإنهاء الأزمة في المنطقة لكنها قالت إن قائمة المطالب التي تلقتها الأسبوع الماضي تضمنت مطالب يستحيل تنفيذها لأنها غير واقعية.

 

وكانت الأزمة الخليجية قد بدأت في 5 يونيو / حزيران الجاري، حين قطعت والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرضت الثلاث الأولى عليها حصارا بريا وجويا، لاتهامها بـ “دعم الإرهاب”، وهو ما نفته الأخيرة.