هذا ما أراد ان يقوله الكاتب السعودي المثير للجدل محمد آل الشيخ المقرب من , والذي يطل في كل مرة مثيرا للفتن في الخليج العربي لإرضاء ولاة أمره سواءً في أو .

 

وبنظرة متعالية وتهديد صريح، اعتبر آل الشيخ، أن إيران وتركيا وأمريكا لن يستطيعوا إنقاذ من “ورطتها”، زاعما بأن الحل الوحيد لأزمتها مع رباعية هو “رفع الراية البيضاء”.

 

وقال “آل الشيخ” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” لا الفرس او الترك او الالمان او حتى الامريكيين ستنقذ قطر من ورطتها لا حل الا كما قال عبدالرحمن الراشد ان ترفعوا الراية البيضاء وعسانا نقبل”.

وزعم في تغريدة أخرى أن: ” موقف دول الخليج الحازم من امير قطر سيستفيد منه القطريون بالتخلص من كراديس عرب عزمي بشاره المرورحين والاخونج المرتزقة؛ وسيصبح هواؤكم أنقى”.

 

وكانت الرياض وعلى لسان وزير خارجيتها عادل الجبير، قد اعتبرت أن قطر بيدها قرار وقف دعمالإرهاب والجماعات المتطرفة.

 

وقال “الجبير” في تغريدات نقلتها تقارير إعلامية إن قرار التوقف عن دعم بيد السلطات في .

 

وشدد الجبير على أنه لن يكون هناك أي تفاوض مع السلطات في الدوحة بشأن قائمة المطالب التي قدمتها أربع دول عربية.

 

ووصفت دول كثيرة بما فيها الولايات المتحدة الأمريكية ان بعض المطالب غير قابل للتحقيق فيما اعتبرها قانونيون  ومسؤولون غربيون إنها تنتقص من سيادة دولة مستقلة وهي تعارض القانون الدولي، في حين وتتجه  والسعودية إلى تصعيد الأزمة مع قطر من خلال مطالبها التعجيزية والتي منحت قطر عشرة أيام  لتنفيذها ويعد هذا الأمر مستحيلاً.

 


Also published on Medium.