أثارت تغريدة للكاتب التركي إسماعيل ياشا، جنون العديد من الكتاب والامراء السعوديين، بعد توجيهه التحية لأبناء “” التي وقفت بجانب .

 

وقال “ياشا” في تدوينته التي أثارت الغضب عليه ورصدتها “وطن”:” تحياتنا لأبناء القبائل العربية التي وقفت إلى جانب الخلافة الإسلامية المتمثلة في الدولة العثمانية وإلى مواطني من الأصول التركية”.

 

وما أن أنهى الكاتب التركي تغريدته حتى انهالت عليه الردود المهاجمة، له وللدولة العثمانية وتركيا الحالية، حيث رد الكاتب “خالد عباس طاشكندي” بالقول: ” الحقائق التاريخية الدامغة تؤكد أن ناضلوا للتخلص من محاولة فرض الهيمنة العثمانية الغاشمة عليهم، والتي صادرت أملاكهم وأرزاقهم وبسبب سياسة القمع والسطو في عهد أحمد جمال باشا ومصادرته أرزاق حدثت مجاعة1915.. ولذلك قامت ضد الدولة العثمانية”.

 

من جانبه رد الكاتب “عبد الرحمن الفهد” متسائلا: ” تعرف “بخروش بن مسعود بن علاس الزهراني” ورفيق دربه طامي بن شعيب ؟؟”.

 

ورد الكاتب “مزروع المزروع” قائلا: ” من الملاحظ ان نتاج قبائلنا موجود وباقي في اعلى المحافل قبل العثماني وبعده.. لكن قول لي نتاج ليش اختفى؟”.

 

من جانبه رد الامير السعودي “خالد آل سعود” مهاجما : ” الخلافة الإسلامية على شواطىء العُراة ، والحكم بغير ما أنزل الله .. الله يعز ديرة التوحيد “.

 

ومن طرفه، علق الكاتب “إسماعيل ياشا” على الردود التي يلقاها ساخرا: ” تغريدة واحدة زلزلتهم.. وما بالكم بقناة كبيرة مثل :)))”.

 

يشار إلى أنع من ضمن المطالب التي تقدمت بها لقطر هو إغلاق ، وهو الامر الذي أثار غضب وزير الخارجية التركي “غاويش أوغلو” الذي اعتبر ان امر القاعدة سيادي بين دولتين لا يعني أحدا.