أكد قائد مقر العميد فرزاد إسماعيلي، فتح في بلاده أمام لأجل العبور، عكس القرار تجاه الطائرات التي لن تسمح لها بالمرور من أجوائها، حسب تصريحاته.

 

وقال إسماعيلي في كلمة الجمعة في مدينة لاهجيان شمال إيران، نقلتها وكالة مهر للأنباء، إن سماء إيران تشهد حركة نقل جوي كثيف من ، وإن هذه الأخيرة اصطفت إلى جانب السعودية “ومن يدور في فلكها” منذ سنوات، والآن “أنظروا كيف أغلقوا المنافذ البرية والبحرية والجوية أمام القطريين”.وفق قوله

 

وحسب لائحة المطالب الموجهة لقطر لأجل رفع المقاطعة عنها، وهي القائمة التي نقلتها وكالة رويترز عن مسؤول في إحدى الدول المقاطعة، يوجد شرط “خفض مستوى التمثيل الدبلوماسي مع إيران وطرد أي عنصر من الحرس الثوري الإيراني موجود على أراضيها، والامتناع عن ممارسة أي نشاط تجاري يتعارض مع العقوبات الأميركية على طهران”.