هاجم الناشط السياسي المصريّ، ، ّ ، في أعقاب توقيعه وتنازله الرسميّ عن جزيرتي للسعوديّة.

 

وقال “عبدالعظيم” في تغريداتٍ له على “تويتر”: “بكل المعايير الاخلاقية والدستورية و القانونية والوطنية والسياسية والاقتصادية .عهد عبد الفتاح هو احقر عهد عدى على تاريخ # منذ 1952”

وأضاف: “بنظرة مجردة من اي انحياز سياسي اي متابع لتسلسل الاحداث بخصوص الجزيرتين منذ نشأة هذه القضية ووضع الشريط امامه سيتأكد ان بها ريحة عفانة وخيانة”.

وشكك “عبد العظيم” في أهلية “السيسي” للحكم قائلاً: “بتجرد شديد لو رئيس دولة مقتنع انها سعودية ثم وجد حكم محكمة وتيار شديد معارض.التسرع والعصبية والتحايل المريب يثيرشبهات كثيرة حول اهليتك كرئيس”.

وعبّر عن عد مثقته في السيسي قائلاً: “انا لا اثق نهائيا في الرئيس.منذ خدع الشعب بتشكيل برلمان باجهزته ويدعي انه محايد.. سقط من نظري من ساعتها. وبقية ما حدث اكد حكمي عليه لايؤتمن”.

وتزامناً مع إعلان عيد الفطر السعيد، صادق الرئيس المصري السبت على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، المعروفة باسم “تيران وصنافير”، حسب بيان للحكومة المصرية.

 

ووقعت مصر والسعودية يوم 8 أبريل/نيسان 2016 على الاتفاقية التي يتم بموجبها نقل السيادة على جزيرتي تيران وصنافير في البحر الأحمر إلى المملكة.

 

وفي 14 يونيو/حزيران الجاري وافق البرلمان المصري على الاتفاقية، رغم رفض شعبي متصاعد لها.

 

ووفق القانون المصري، تدخل الاتفاقية حيز التنفيذ عقب تصديق الرئيس المصري عليها ونشرها في الجريدة الرسمية بالبلاد.

 

ورفضت محكمتان مصريتان الاتفاقية في يونيو/حزيران 2016 ويناير/كانون الثاني الماضي.