انتقد الاعلامي السوري بقناة ، د.فيصل القاسم، انشغال العرب في بعضهم البعض بينما أطلقت  صاروخاً عملاقاً عابراً للحدود عبر الى .

 

وقال “القاسم” في تغريدةٍ له على “تويتر”: “ايران اطلقت امس صاروخاً عملاقاً عابراً للحدود عبر العراق الى سوريا، ونحن العرب نتجادل: أيهما أفضل لبن المراعي ام اللبن التركي. يا أمة ضحكت..”.

وأضاف في تغريدةٍ ثانية: “بما أن ايران تمتلك صواريخ عابرة للحدود من صنعها، فلماذا اطلقتها على مدينة سورية؟ شو صار بموضوع القدس وفيلق القدس وتحرير فلسطين؟”.

وكان الإيراني أعلن أنه للمرة الأولى بصواريخ أرض-أرض متوسطة المدى مقار لمن سماهم الإرهابيين والتكفيريين في دير الزور شرقي سوريا.

 

وقال الحرس الثوري إن هذا القصف جاء “انتقاما” لضحايا هجوميين وقعا قبل أيام واستهدفا مبنى البرلمان وضريح الخميني في طهران، وتبناهما تنظيم الدولة الإسلامية.

 

وحسب بيان للحرس الثوري، فقد أسفر القصف عن مقتل عشرات من مسلحي تنظيم الدولة، وإرهابيين آخرين حسب تعبيره، موضحا أن الصواريخ انطلقت من قواعد داخل إيران في محافظتي كردستان وكرمنشاه.

 

وأضاف البيان أنه عند أي استهداف لأمن إيران فإن ما دعاها وداعميها في المنطقة “لن ينعموا بالأمن، وسيتلقون ردا إيرانيا مناسبا”.