أكد الكاتب اليمني أحمد الأشعف على أن دولة تسعى لإثارة نزاع حدودي مع ، موضحا بأن التجهيزات تمت بافتتاح لتدريب سلفيين لتخوض بهم المعركة، مطلبا السلطنة بالحذر وأن ترفع الجهوزية العالية لصد الإماراتيين، على حد قوله.

 

وقال “الأشعف” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن”:”علي سلطنه عمان رفع الجهوزيه العاليه امام مخطط الامارتيين باشعال نزاع حدودي مع مع العلم ان خصصت مديريه يمنيه حدوديه مع عمان وفتحت معسكرات لتدريب سلفيين تجهزهم لمعركة مع قوات سلطنه عمان الحدودية”.

 

 

‏وأوضح بأن “الأمارات ستثير نزاع حدودي مع سلطنة عمان على منطقة قريبة من مضيق هرمز ، أثارة النزاع بدعم أميركي سعودي ، وتم بالفعل التحرك الأماراتي”.

 

 

يشار إلى أن العلاقات بين الإمارات وسلطنة عمان حساسة للغاية، خاصة بعد الكشف عن عملية تجسس قادتها عام 2011 ضد السلطنة والتي تم كشفها، في حين تحاول الإمارات استغلال البعد الطائفي والمذهبي لدى المتشددين السنة ضد   في السلطنة، وهو الامر الذي على دغعهم ما يبدو دفعها لفتح معسكرات خاصة بهم.