في خطوة تهدف لتأمين وملء الفراغ الذي خلفه توقف إمدادات الحليب الطازج من الحدود البرية ، دفعت الأزمة الخليجية أحد رجال الأعمال المقيمين في إلى نقل 4000 بقرة إلى الدولة الخليجية في إطار مقاومة المفروض على قطر من قبل والإمارات والبحرين.

 

وبحسب ما أفادت وكالة “بلومبيرغ”، فسوف تستغرق العملية ما يصل الى 60 رحلة للخطوط الجوية القطرية لتسليم .

 

وقال معتز الخياط رئيس شركة الطاقة الدولية القابضة، وهو رجل أعمال سوري، مقيم في قطر، الذي اشترى الأبقار “لقد حان الوقت للعمل في قطر”.

 

وقد أجبر الحصار الذي بدأ في 5 حزيران/ يونيو قطر على فتح طرق تجارية جديدة لاستيراد ، خاصة مع وإيران.

 

يشار إلى أن الأسواق القطرية قد امتلأت بمنتجات الألبان التركية، فيما الفاكهة والخضروات الإيرانية في طريقها للوصول، بالإضافة أيضا إلى وجود حملات لشراء المنتجات المحلية.

 

وقد وضعت علامات مع ألوان العلم القطري بجانب منتجات الألبان المحلية في المتاجر، وكتب عليها: “معا لدعم المنتجات المحلية”.

 

 


Also published on Medium.