تناغما مع حصار ومقاطعة والإمارات مع بعض الدول التابعة لهما ضد وقناتها الإخبارية هاجم وزير الأمن الإسرائيلي بشدة قناة “”، متهما إياها بـ”بث الدعاية في أسوأ أنواعها، كتلك التي كانت تبثها ألمانيا النازية أو الاتحاد السوفييتي الشيوعي”، مضيفا “لن تروا عندهم تقريرا ضد إيران، لكنهم يبثون يوميا تقارير ضد إسرائيل”.

 

وجه وزير الأمن الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، اليوم الاثنين، تهديدات لحركة “”، مدعيا أن “إسرائيل لا تعدّ لأي مواجهة عسكرية، ولا تعتزم إطلاق أي حملة ضد القطاع”، لكنها، في الوقت ذاته، لن تتحمل ما سماه “أي استفزاز من طرف ”.

 

وهدّد ليبرمان بأن إسرائيل “سترد على أي استفزاز بكل القوة، لن تكون بعد الآن أي مساحات خالية منصة لإطلاق صواريخ.. سنرد بقوة كبيرة على أهداف نوعية، ولن يكون أي تهاون بهذا الشأن أيا كانت تداعيات ذلك”.

 

وجاءت تصريحات ليبرمان هذه في مؤتمر عقده لوبي إسرائيلي في الكنيست، بعد أقل من 24 ساعة على قرار للكابينيت الإسرائيلي بتقليص كمية الكهرباء لقطاع غزة.

 

وزعم المتحدث ذاته أن “الكرة باتت في ملعب حماس، وعليها أن تقرر ماذا تريد”، مضيفا أن “يحيى السنوار، قائد حماس اليوم، أمضى في السجن الإسرائيلي 23 عاما، وقد خرج وتزوج وعنده ولدان. عليه أن يقرر ما إذا كان يريد أن يصبح أبناؤه قتلى (شهداء)، وأن يختبئوا طيلة حياتهم في الأنفاق، أم أن يكبروا ليصبحوا أطباء ومهندسين، وأن يتجولوا في العالم دون خوف”.

 

 


Also published on Medium.