قال “مايكل أورن”، في تعقيبه على من جانب والإمارات والبحرين ومصر مع إن هناك “خط جديد رسم في رمال الشرق الأوسط”.

 

وكتب السفير الإسرائيلي في واشنطن على حسابه في تويتر: “خط جديد رسم في رمال الشرق الأوسط. لم تعد ضد العرب وإنما مع العرب ضد الإرهاب الذي تموله قطر”.بحسب ادعائه

وكان وزير الحرب الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، أعرب عن بالغ سعادته، لقطع السعودية والإمارات ومصر والبحرين، علاقتها الدبلوماسية مع دول قطر.

 

واعتبر “ليبرمان” في تدوينةٍ على حسابه الناطق بالعربية في “فيسبوك” أنّ “تصحيح التاريخ يأتي بهذا الموقف الرائع للسعودية والامارات ومصر ضد قطر في ذكرى هزيمتهم يوم 5 يونية 67 والعاشر من رمضان، عبر الحصار الدبلوماسي والبري والبحري والجوي والاقتصادي لقطر راعية التطرف الاسلامي”.

 

وأضاف: “اليوم صار معروفا من هو الصديق والعدو للعرب”.وفق زعمه

 

وأعلنت كل من السعودية والإمارات والبحرين، بالإضافة الى قطع علاقاتها الدبلوماسية مع دولة قطر، وإمهال البعثات الدبلوماسية القطرية 48 ساعة لمغادرة الدول الخليجية الـ3، ومنع دخول أو عبور المواطنين القطريين إلى الدول الـ3، وإمهال المقيمين والزائرين القطريين 14 يوما لمغادرة الدول الـ3.

 

وشملت الإجراءات منع مواطني الدول الخليجية الـ3 من السفر إلى دولة قطر أو الإقامة فيها أو المرور عبرها، وإغلاق كافة المنافذ البرية البحرية والجوية خلال 24 ساعة أمام الحركة القادمة والمغادرة إلى قطر.

 

وأعربت وزارة الخارجية في دولة قطر في بيان لها عن بالغ أسفها واستغرابها الشديد لقرار كل من السعودية والإمارات والبحرين إغلاق حدودها ومجالها الجوي وقطع علاقاتها الدبلوماسية.

 

وقالت الوزارة إن هذه الإجراءات “غير مبررة وتقوم على مزاعم وادعاءات لا أساس لها من الصحة”.

 

وأضافت أن دولة قطر تعرضت لحملة تحريض تقوم على افتراءات وصلت حد الفبركة الكاملة، “مما يدل على نوايا مبيتة للإضرار بالدولة”.