أطلقت الحكومة الماليزية مسابقة لأفضل أشرطة فيديو عن “ممارسات الحياة السليمة”، مقدمة جوائز قد تصل قيمتها إلى ألف دولار لأفضل الأعمال التي تشرح كيفية “تفادي” ، بحسب ما ورد على موقع وزارة الصحة.

 

وينبغي لأشرطة الفيديو أن تظهر كيفية “تفادي المثلية الجنسية واحتوائها وطلب المساعدة”، وأن تتطرق إلى “المشاكل والتداعيات” الناجمة عما وصف في المسابقة بـ”التباس الجنسين”.

 

وسرعان ما ندد المدافعون عن حقوق المثليين بهذه المبادرة، لافتين إلى تنامي العدائية في البلد ذي الغالبية المسلمة.

 

والمثلية الجنسية تعد جريمة في يعاقب عليها القانون بالسجن أو الجلد أو التغريم.

 

 


Also published on Medium.