شنت الأكاديمية والمعارضة الإماراتية، الدكتورة ، هجوما عنيفا على القيادي الفلسطيني الهارب ، ناعتة إياه بالقاتل المأجور الذي أوجد في بلادها لتسهيل بين أبناء زايد وإسرائيل.

 

وقال “الحمادي” في تدوينات لها عبر حسابها بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن”:” قاتل مأجور منذ مجيئه ودولتنا تعاني أزمات وصار فيها سجون سرية ومعتقلون من كبار المثقفين والمفكرين #اخرجوا_دحلان_من_جزيره_العرب”.

 

وأضافت في تغريدة أخرى: ” أوجده الصهاينة في # لضربها ولتسهيل التطبيع بين #عيال_زايد والكيان .. وليعيث في المنطقة فسادا وقتلا #اخرجوا_دحلان_من_جزيره_العرب”.

 

وكانت الوثائق المسربة للبريد الإلكتروني لسفير في واشنطن، ، قد كشفت عن رغبة منظمة امريكية موالية لإسرائيل بالاجتماع مع محمد دحلان.

 

كما كشفت عن ضغوط مارستها الإمارات ودحلان على أحد الفنادق العالمية في لعدم عقد مؤتمر خاص بحركة ، وهو الأمر الذي أخر إعلان الحركة عن ميثاقها الجديد قبل حوالي الشهر.