بعدما أمضت السيدة أجيبولا تايو 17 عاماً من حياتها وهي تحاول أن ترزق بطفل، أنجبت 6 في 11 أيار الماضي في مركز فكو الطبي في ريتشموند- فيرجينيا.

والملفت هو أن السيدة تايو، من غرب نيجيريا، قد رزقت بـ3 فتيات و 3 صبيان بعد خضوعها لعملية قيصرية بمساعدة فريق طبي يضم 40 شخصاً.

وكانت السيدة تايو، التي لم يحدد عمرها، حاملاً في الأسبوع 30 لدى الإنجاب، علماً أن الكلية الأميركية لأطباء النساء والتوليد تحدد 39 أسبوعاً للحمل على المدى الكامل. وقد ولد الرضع بأحجام صغيرة، إذ بلغ وزن أصغرهم نحو 737 غراماً، وجميعهم بحالة صحية جيدة.


ويشار الى أن الوالدة تايو قد خرجت من المستشفى بعد أسبوع من الإنجاب، إلا أنها عادت وزوجها أديبوي لزيارة الأطفال واحتضانهم، وهذه الخطوة تساعد عادة الرضع الذين ولدوا قبل الأوان على التحسن وبدء الرضاعة الطبيعية.