رد الداعية الإسلامي، عبدالعزيز الفوزان، أستاذ الفقه المقارن بالمعهد العالي للقضاء بالمملكة العربية ، الداعية بالإضافة إلى عدنان إبراهيم واصفا إياهم بـ”المدلسان والكذابان،” على حد تعبيره.

 

وقال الفوزان في مقابلة على قناة المجد بعد عرض صورة لوسيم يوسف: “للأسف الشديد، مدلس، مدلس كبير ما رأيت مثله، وهو ربما مدفوع من جهات لا تريد للإسلام وأهله خيرا..”

 

وعن الداعية إبراهيم عدنان، قال الفوزان: “أقول للناس احذروا هذا وأمثاله، من أمثال عدنان إبراهيم، ودعني اسميه، هذا المدلس الكذاب، يكذب على الله وعلى رسوله صل الله عليه وسلم ويطعن في كبار علماء الأمة ولا يخفي للأسف الشديد بغضه للصحابة وطعنه فيهم وطعنه في البخاري ومسلم ولا يخفي أيضا ولائه لإيران ودفاعه عنها.”