“وطن-وعد الأحمد”-  وصف الداعية الإسلامي الدكتور قناة   بأنها تصنع في بيوت (الديوث هو الرجل الذي لا يغير على أهله).

 

ودلّل عبد الكافي بالعديد من الحالات التي وردت في عرضتها هذه القناة ومنها ممارسة الزنا من قبل فتاة لأن أمها مريضة أو لأن الظروف دفعتها لذلك و أن تخون المرأة  زوجها لأنه أكبر منها سناً أو لأنها تزوجت منه غصباً.

 

ومضى د. عبد الكافي مشيراُ إلى حالة الفتاة التي تعصي والديها وتهرب مع عشيقها لأن الحب أقوى من كل شيء، وتختلي تلك الفتاة بحبيبها دون علم أهلها وتسلمه نفسها له دون زواج لأنها تثق به وأن يعق الشاب أبيه لأنه لم يهتم به في صغره.

وأردف الداعية المصري في منشور على صفحته الشخصية في ” فيسبوك” إن ” هذه الشخصيات تتكرر كثيراً في مسلسلات mbc    والهدف منها -حسب قوله – إحلال الحرام والبحث عن مبررات له فيجعلون المشاهد يتعاطف مع المجرم والسارق والزانية والعاق لوالديه لأن الظروف والأسباب دفعتهم لذلك .

 

وتابع د. عبد الكافي:”  لا غرابة أن تُهدم البيوت وتضيع الأخلاق ويحل الندم والسبب mbc   وختم مستشهداً بالآية القرآنية :” إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة والله يعلم وأنتم لا تعلمون”


Also published on Medium.