المُتابع لبرنامج “”، الذي يقدمه الفنان المصري ، يُلاحظ استخدام سيارات الدفع الرباعيّ لأخذ “الضحية” في رحلةٍ مجنونة في الصحراء، حيث تقع في حفرةٍ من الرمال المتحركة.

وبعد انتهاء المقلب يتم انتشال السيارة، ولكن وفق بعض التسريبات حول البرنامج فإن السيارات لن تصلح للاستخدام بعد ذلك، على الأقل في البرنامج.

وإذا صح هذا التحليل، فهذا يعني أن «رامز تحت الأرض» احتاج إلى 30 سيارة لاند كروز من أجل تصوير 30 حلقة من البرنامج لعرضها على مدار 30 يوماً خلال شهر رمضان 2017، وقد أشيع أن هذه السيارات بلغت قيمتها 10 ملايين درهم إماراتي.

وهناك بعض التحليلات التي تشير إلى أنه يتم استخدام بعض التقنيات والحيل التكنولوجية لحماية تلك السيارات كما تتم حماية الضيوف.

وترجح التحليلات أن تكون حفرة الرمال المتحركة مبنية على غرفة تكنولوجية تتحكم في حركة الرمال، وعقب انتهاء المقلب يرتفع هذه الغرفة ليخرج ما في قلب الحفرة، وقد تكون هناك حيل أخرة استخدمها فريق البرنامج لتقليل التكاليف.

واستعان رامز جلال بفريق عمل ذو الخبرة عالية في تنفيذ المقالب بأقصى درجات الأمان، على الرّغم من كثيرٍ من الأقوال التي تشير الى أن البرنامج “تمثيلي”.     

 


Also published on Medium.