قُتل  نحو 80 شخصا على الأقل في انفجار انتحاري بسيارة مفخخة في في العاصمة الأفغانية ، حسب ما نقلت شبكة “بي بي سي” عن السلطات الافغانية.

 

وأصيب نحو 350 شخصا معظمهم مدنيون، كما قالت وزارتا الداخلية والصحة.

 

ووقع الانفجار قرب السفارة الألمانية خلال ساعة الذروة الصباحية، وتصاعدت سحب الدخان في سماء المنطقة.

 

وتعرض عدد من المنازل الواقعة قرب مكان التفجير لأضرار، وهرعت سيارات الإسعاف إلى منطقة الانفجار التي طوقتها قوات الشرطة.

 

ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن التفجير بيد أن حركة طالبان أفغانستان وتنظيم الدولة الإسلامية تبنيا عدة هجمات مؤخرا في تلك المنطقة.

 

ووقع الانفجار في 8.25بالتوقيت المحلي الذي يتزامن مع وقت الذروة الصباحية في أفغانستان.

 

وقال بصير مجاهد رئيس شرطة كابول لوكالة رويترز إن الهجوم وقع بالقرب من السفارة الألمانية لكن “من الصعب تحديد الموقع الذي استهدفه التفجير على وجه الخصوص”.

 

وتوجد بالمنطقة عدة مبان حيوية مثل قصر الرئاسة الأفغانية وعدد من السفارات من بينها فرنسا وبريطانيا والهند، وتتسم المنطقة بحراسة مشددة وهي محاطة بجدران بارتفاع 10 أقدام وهو ما يزيد التساؤلات حول كيفية تنفيذ عملية بهذا الحجم في منطقة شديدة التحصين كتلك.

 

ويعتقد أن الانفجار حدث في شاحنة أو صهريج للمياه.

 

وقالت وزارة الصحة إن عدد التفجير مرشح للارتفاع.

 

وذكر اسماعيل قاوسي المتحدث باسم وزارة الصحة إن “المصابين والجثامين مازالت تنقل إلى المشافي القريبة”، مناشدا المواطنين بالتبرع بالدم.

 

من جانبه، صرح مصدر أمني ألماني أنه من غير المعروف بعد إذا كان العاملون بالسفارة ضمن الضحايا.

 

وأفاد مسؤولون فرنسيون بأن سفارة بلادهم تعرضت للتدمير، لكن لا توجد مؤشرات حول وجود ضحايا من الفرنسيين جراء الهجوم.

 

وأكد وزير الخارجية الهندي سوشما سواراج إن جميع العاملين بالسفارة في أفغانستان آمنين.

 

وقال صحفي في وكالة طولو الأفغانية إن معظم الضحايا من العاملين بشركة روشان وهي شركة للهواتف المحمولة، لكن ذلك لم يتم التأكد منه بعد.


Also published on Medium.