وجه الباحث والناشط السياسي الجزائري “زين جيبولي”، انتقاداتٍ لاذعة لنظام بلاده، وذلك على إثر التعيينات الاخيرة في والوزراء، معتبرا أن التغييرات التي حدثت وإقالة تثبت بأن هذا لا صديق له، على حد وصفه.

 

وقال “جيبولي” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن“:” لعل أهم نقطة في هذا التغيير هو الاثبات مجدداً أن هذا النظام لا صديق له، ويتلون حسب رهانات المرحلة”.

وأضاف في تغريدة أخرى: “هذه الحكومة هي الثامنة عشر في عهد بوتفليقة، رقم يخبرنا بالكثير عن الاستقرار السياسي في بلد بلغ تخبط النظام فيه حدوداً قصوى”.

وتوجه منتقدا حزب جبهة التحرير الجزائرية الحاكم قائلا: ” الأفلان مكانه الأرشيف، أقدر جدا مكانته في تاريخ لكنه أصبح سلاحا في يد هذه السلطة. لقد تحول من حزب الشعب إلى حزب النظام”.

وكان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، قد كلف وزير الإسكان برئاسة الوزراء خلفا لعبد المالك سلال، في خطوة فاجأت الجميع، حيث يعتبر “سلال” الوجه الأبرز للنظام وتم تكليفه بإجراء مشاورات تشكيل الحكومة، في خطوة أظهرت للجميع بأنه مستمر في رئاستها على عكس ما تم اتخاذه.