سقط العشرات بين قتيل وجريح في هجوم مسلح استهدف اليوم الجمعة حافلتين تقلان أقباطا في (جنوب )، وسط تضارب في الأعداد بين 24 و35 قتيلا، وإصابة آخرين.

وصرح مسئول مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية أنه تبلغ للأجهزة الأمنية بمديرية أمن المنيا صباح اليوم، بقيام مجهولين يستقلون ثلاث سيارات دفع رباعي بإطلاق النيران بشكل عشوائي تجاه حافلة تقل عدداً من المواطنين الأقباط أثناء سيره بالطريق الصحراوي الغربي دائرة مركز شرطة العدوة.

فقد أعلنت وزارة الداخلية المصرية أن الهجوم أسفر عن مقتل 26 شخصا، في حين تحدثت وزارة الصحة عن أن عدد القتلى بلغ 24 شخصا، وأكثر من 25 جريحا.

ودعا الرئيس المصري لإجتماع مجلس أمني مُصغر لبحث تداعيات حادث المنيا .

وتعرضت كنائس في السنوات الأخيرة لهجمات مسلحة أدت إلى سقوط قتلى وجرحى، وسط اتهامات للقوات الأمنية بالتقصير في حماية الأقباط.

فقد شهد الشهر الماضي مقتل 25 وإصابة أكثر من 59 جراء تفجير استهدف كنيسة مارجرجس في طنطا عاصمة محافظة الغربية (شمال )، فضلا عن مقتل ثمانية وإصابة ثلاثين في تفجير آخر استهدف كنيسة بمدينة الإسكندرية.