خرجت إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأمريكي، التي أصبحت المرأة الأكثر إثارة لاهتمام وسائل الإعلام عالميا، عن صمتها واصفة ولي ولي العهد السعودي، الأمير ، بالشخصية المحفزة.

 

وأفاد موقع “RT”، نقلا عن جريدة “ أن إيفانكا ترامب قالت خلال زيارتها الأخيرة للسعودية ضمن الوفد المرافق لوالدها، إن محمد بن سلمان “شخصية محفزة ومؤثرة في الشباب السعودي والعربي والمسلم، لما يتمتع به سموه من صفات قيادية وطموح وحبه لوطنه وشعبه”.

 

وأضافت إيفانكا، أن ولي ولي العهد السعودي “صاحب حضور فعال”.

 

وفي ردها على سؤال حول موقفها من مشروع “رؤية 2030” للمملكة، التي أطلقها محمد بن سلمان، قالت إيفانكا، إن “هذه الرؤية تمثل نقلة نوعية لمستقبل المملكة داخليا وعالميا”.

 

وفي تطرقها إلى لقائها مع السعوديات خلال زيارتها إلى البلاد، أشارت إلى أن هذا الاجتماع أوضح لها الكثير عن طبيعة المرأة السعودية، والذي كان غائبا عنها، حيث تعرفت عن قرب على قدرتها على العطاء والتميز والذكاء مؤكدة، حسب “الرياض”، أنها فخورة بصداقاتها التي كونتها خلال زيارتها للمملكة.

 

وأعربت عن “امتنانها لما لقيته من ترحيب وكرم وحسن استقبال في المملكة”، مؤكدة حرصها على أن تتكرر هذه الزيارات.