مع قيام سلطات الانقلاب في بالقبض على المحامي العمال والحقوقي، ، بزعم قيامه بفعل فاضح وخادش للحياء بعد أن أصدر مجلس الدولة حكما بمصرية “تيران وصنافير” التي تنازل عنها “” للسعودية من خلال اتفاقية لإعادة ترسيم الحدود بين البلدين، تداول ناشطون عبر الاجتماعي مجموعة من الصور تحمل أفعالا خادشة للحياء، صدرت من أفراد جيش وشرطة وبرتب عسكرية عالية، متسائلين من يحاسب هؤلاء على هذه الافعال.

 

وكانت سلطات الأمن قد ألقت القبض على السابق خالد علي، على خلفية بلاغ تقدم به المحامي “الموالي للسلطة الحاكمة” بدعوى أنه قام برفع أصبعيه أمام مبني مجلس الدولة ما اعتبرها “المحامي” فعل فاضح وخدش للحياء في الطريق العام، وعلى خلفيتها تم حجز “علي” 24 ساعة للتحقيق في البلاغ.

 

وكان ناشطون قد أطلقوا  هاشتاج #خالد_علي،  عبروا فيه عن تضامنهم مع خالد علي، اتهموا في النظام بأنه ينكل بمحامي الأرض لعدة أسباب منها تلفيق تهم لإبعاده عن ساحة الترشح لرئاسة مصر 2018 بعد أن لمع اسمه ضمن قائمة المرشحين لمنافسة ، وأيضا كتصفية حسابات بعد أن قام باسترداد تيران وصنافير التي تنازل عنهما السيسي لصالح ، كذلك لإرهاب كل من يفكر في الترشح للإنتخابات 2018 أو معارضة سلطة السيسي.

 

 

شاهد الصور: