من جديد، غزا خبر وفاة الممثلة الإباحية اللبنانية الأصل “” مواقع التواصل الإجتماعي، حيثُ أُشيعَ أنها قد لقيت مصرعها بعدما انقطع فيها حبل السلامة أثناء تصوير مشهدٍ تطلّب منها تسلّق منحدر فسقطت في الهاوية.

 

وسرعان ما تمّ نفي المعلومات المتداولة الّتي تبيّن أنّها تندرج ضمن خانة الشائعات، بعدما تأكّد ناشطون عبر “تويتر” أن ميا خليفة تغرّد بطريقة طبيعيّة عبر حسابها ولم يُسجّل أي غياب لها في الفترة الأخيرة.

 

وهذه ليست المرّة الأولى الّتي تنتشر فيها شائعة فسبق أن تداول روّاد منصّات التواصل الإجتماعي شائعة تعرّضها لحادث سير مروّع أدّى إلى وفاتها.

 

وكان خبرٌ آخر يندرج ضمن الإشاعات التي تلاحق الممثلة الاباحية “ميا خليفة”، انتشر بداية أيار/مايو الجاري، ويتحدث عن اصابتها بفيروس نقص المناعة المكتسبة “الإيدز”.

 

هذا الخبر دفع “ميا خليفة” للخروج عن صمتها ونفيه، واصفةً بأن الأنباء التي انتشرت عن ذلك بأنها “شائعات غير صحيحة”.

 

وقد اتُهمت “ميا خليفة”، التي كانت الممثلة رقم 1 في أحد اشهر المواقع الإباحية على شبكة الإنترنت، بأنها أصيبت بالفيروس، في ظلّ الإعلان عن توقف صناعة الأفلام الإباحية مؤقتاً الشهر الماضي، بسبب اكتشاف إصابة احد الممثلين الاباحيين في بفيروس نقص المناعة المكتسبة.

 

ووفقَ ما ذكر موقع “ديلي ستار” فإنّ احد الأصدقاء المقربين ذكروا أن الممثلة الإباحية لبنانية الأصل مصابة بالايدز، طبقاً لنتائج الفحوصات الطبية التي أجرتها.

 

لكنّ هذا الأمر دفع “ميا” التي تعيش في “أوستن” بولاية “تكساس الأمريكية لتقول: “لم أكن سأدلي ببيان حول هذه (المهملات) – في إشارة للأنباء التي تتحدث عن اصابتها بالفيروس -، لكن لأن الموضوع انتشر وأخذ كثيراً من التعليقات، فإنه من الضروري نفي هذه الاخبار الكاذبة التي لا يمكن أن تؤذيني”. وفق تعبيرها