بدأت ، عضو المجلس الثوري لحركة فتح، وزوجة قائد اضراب الكرامة الأسير ، اعتصاماً مفتوحاً داخل ضريح الشهيد بمقر المقاطعة في رام الله .

 

وقالت “البرغوثي” في تصريحات صحافية إنها ستواصل هذا الاعتصام حتى تحقيق مطالب الاسرى وانتهاء الإضراب. مشيرةً إلى أنه لا توجد أي معلومة عن صحة الاسرى المضربين، في ظلّ منع المحامين من زيارتهم.

ويواصل أكثر من 1600 أسير في سجون الاحتلال الإسرائيلي، إضرابهم المفتوح عن الطعام “”، لليوم الـ36 على التوالي، مطالبين بتحقيق عدد من المطالب الأساسية التي تحرمهم إدارة مصلحة سجون الاحتلال منها، والتي كانوا قد حقّقوها سابقا، من خلال الخوض بالعديد من الإضرابات على مدار سنوات الأسر.