تعرض رئيس وزراء الاحتلال الاسرائيلي بنيامين لموقفٍ محرج، أثناء استقباله على السجاد الأحمر الرئيسَ الأمريكي دونالد ، الذي وصل “إسرائيل” اليوم الإثنين.

 

وخلال قيام “ترامب” وزوجته بمصافحة مُستقبليهم في مطار “بن غوريون” في اللد، تعرض بنيامين نتنياهو لموقفٍ محرج أمام ملايين المشاهدين، حينما اكتفى ترامب بمصافحته بيده، وقبّل بحرارة زوجته “”.

ووصل ترامب إلى إسرائيل قادما من عاصمة التي قضى فيها يومين وخاطب خلالها أمس الأحد قادة أكثر من خمسين دولة عربية وإسلامية داعيا إياهم إلى المشاركة في “مكافحة الإرهاب”.

 

وأكد الرئيس الأميركي في كلمة ألقاها لدى وصوله إلى ظهر الاثنين، ضرورة العمل من أجل مستقبل يعيش فيه جميع أبناء المنطقة بعيدا عن “الإرهاب”، قائلا إن “أمامنا فرصة نادرة لإعادة الاستقرار للمنطقة وهزيمة الإرهاب”.

 

ودعا إلى العمل سويا أجل بناء مستقبل تكون فيه دول المنطقة في سلام، يكبر فيها الأطفال أقوياء وأحرارا من الإرهاب والعنف، حسب تعبيره.

 

وألقى ترامب كلمة فور وصوله إلى في تل أبيب، حيث كان في استقباله الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزراء حكومته، وممثلو الطوائف ورجال الدين.

 

وقال إنه أتى إلى “الأرض المقدسة والعريقة.. إسرائيل بنت إحدى الحضارات الأعظم في العالم. دولة قوية متسامحة ومرفهة، وهي دولة تكونت بالتزام ونحن لن نسمح بتكرار الفظائع التي حدثت في القرن الماضي”.

 

وذكر ترمب أنه جاء إلى إسرائيل لإعادة تأكيد علاقتها التي لا تنفصم مع الولايات المتحدة، معربا عن تطلعه للعمل عن قرب مع القادة الإسرائيليين.