شنت الناشطة السياسية والمعارضة المصرية، ، هجوما حادا على جميع ، مؤكدة بأننا نعيش عصر “الرعاع”، موضحة بأنهم جميعا خدم لأسيادهم، على حد قولها.

 

وقالت عرابي” في فيديو عبر خدمة البث المباشر عبر صفحة “وطن” على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: أن الرئيس المصري عبد الفتاح لا يملك شيئا إلا أن يقدم نفسه كوكيل، موضحة بانه يسعى دائما لتقديم نفسه كـ”حذاء للغرب” على حد وصفها.

 

وأضافت “عرابي” بأن هذه العقلية التي يتحدث بها “السيسي” هي نفس عقلية جميع وكلاء في المنطقة بجميع أشكالهم، مضيفة “كلهم كلاب حراسة”.

 

واعتبرت “عرابي” بأن جميع الحكام العرب “بلا استثناء” كل واحد منهم مكلف بحراسة منطقة معينة، وأنهم جميعا يعرفون مهمتهم وما يفعلونه، وفقا لقولها.

 

وتوجهت “عرابي” للحديث عما حدث في القمة الامريكية-الإسلامية التي عقدت اليوم الاحد في العاصمة ، واصفة إياها بـ”استعراض المسخرة”، موضحة ان الصفقات التي تم توقيعها بين السعودية والولايات المتحدة بهذا المبلغ الضخم البالغ 360 مليار دولار ليس إلا جزية من اجل توريث “الغلام” ، دفعها الملك سلمان وهو “صاغر” لتوريث الحكم لابنه.

 

واستنكرت “عرابي” ما وصفته  بالفضائح التي حدثت خلال زيارة وزوجته وابنته إيفانكا للسعودية، مشيرة إلى نظرة لـ”” زوجة ترامب، موضحة بانها تتعفف عن ذكر هذه الطريقة.

 

كما انتقدت “عرابي” رقص ما وصفته “الهالك” سلمان مع ترامب على الرغم من مهاجمته الإسلام منذ وقت ليس ببعيد.

 

وقالت “عرابي” أن اجتماعات “ترامب” مع ما وصفته “الطراطير العرب” كانت في الحقيقة اجتماعات مخزية كونها انتهت بالاتفاق على صفقات سلاح، معتبرة إياها بجزية يدفعها حكام الخليج للولايات المتحدة.

 

واعتبرت “عرابي” أن الكلام الذي يقال حول عداء “آل سعودأو آل سلول” هو كلام فارغ، موضحة بأن عداءهم مع إيران ليس إلا بضاعة لتسويقها لـ”السذج”، وأنه عندما تامر أمريكا فإنهم سينسقون معها.