كشفت زوجة رئيس أن ابنها سيلتحق بمدرسة خاصة في ولاية ميريلاند في الخريف المقبل.

 

وذكرت صحيفة «دايلي ميل» البريطانية أن بارون، 11 عاماً، سيتابع دارسته في مدرسة في سانت أندرو في مدينة بوتوماك في ميريلاند.

 

وأشارت إلى أن رسومه الدراسية السنوية تبلغ نحو 35 ألف دولار. وقد ترتفع إلى 40 ألف في حال قرر البقاء فيها حتى المرحلة الثانوية.

 

يُذكر أن عدد الملتحقين بالمدرسة وصل إلى 580 طالباً في مراحل التعليم الأساسي.