أكّدت مصادر تونسية مطلعة أن إقالة محافظ ، ، باتت قريبة جدّا، مبيّنة أنّ من بين الأسماء التي طرِحت لتعويضه فريد بن تنفوس واحمد كرم وجلول عياد وكمال ناجي واحمد نجيب.

 

وكشفت المصادر، أن تصريحات الشاذلي العياري خلال جلسة اِستماع بمجلس النواب، أثارت جدلا واسعا خاصة عند تحدثه عن نسبة حيث اِعتبرها البعض رسالة تشاؤم بعد التصريحات الأخيرة التي أكّدت أنّ نسبة النمو الت سجلت في الثلاثي الأول 2.1 بالمائة واعتبارها رسالة إيجابية.

 

وأوضح المصدر الذي تحدث لموقع “الصريح”، أن تعيين رئيس للبنك المركزي ليس من صلاحيات ، مشيرا إلى انّ الدستور يحتم أنّ يتخذ القرار بالتشاور مع رئيس الحكومة ويتمّ تقديم الاِقتراح إلى مجلس نواب الشعب للتصويت عليه.

 

وكان الدينار التونسي قد انخفض بنسبة كبيرة بعد الرضوخ الذي تبنته السابقة لقرارات صندوق النقد الدولي، الامر الذي أدى لإقالتها.