تنازلت ، الأميرة اليابانية “ماكو” عن لقبها الأميري، لتوافق على الزواج من رجل يحب البحر والتزلج ولعب الكمان ويجيد الطهي، وفقاً لما ذكره تلفزيون “ان اتش كي”.

والحبيب الذي فاز بقلب الأميرة ليسلبها لقبها اسمه “كي كومورو”، وقد كان زميلاً لها في الجامعة في طوكيو، حيث تخرجت ماكو (25 عاماً).

وقد تعرفا لأول مرة في مطعم في حصن شيبويا بطوكيو قبل خمس سنوات، وتناقشا حول الدراسة في الخارج، ومن ثم تكررت اللقاءات إلى ما قبل شهر.

ويعمل السيد كومورو في مجال تعزيز السياحة البحرية على شواطئ شونان في محافظة كاناجاوا.

وحسب الأعراف فإن الأميرة ماكو لم تعد تحمل اللقب، وسوف تصبح من العامة بمجرد أن تزوجت منهم.

وهذا يقطع عليها حظها بأن تصبح امبراطورة في المستقبل وتعتلي العرش، ويوسع الفرصة لوالدها وأخيها الصغير بحمل اللقب بعد ولي العهد الحالي ناروهيتو، وهو عم الأميرة التي فقدت اللقب.

رغم ذلك فإن الزفاف من المتوقع أن يتم بكامل الطقوس المعتادة للزواجات الملكية في اليابان، وسوف يستغرق الأمر بعض الوقت لكي يكتمل.

وأولاً سيكون هناك إعلان، بخصوص ذلك، ومن ثم يتم اختيار موعد لحفل الزفاف وسوف يقوم الزوجان بإخطار رسمي إلى الإمبراطور والإمبراطورة.

وبحسب التقارير فإن ماكو قد قدمت بالفعل السيد كومورو إلى والديها وأنهم وافقوا عليه.