علق الكاتب الصحفي ، رئيس تحرير صحيفة “المصريون”، على تصريحات وزير الدولة للشؤون الخارجية،  بأن تضع نفسها دائمًا في عباءة أوسع من حجمها، وجاء ذلك بعد تصريحات الأخير بأن “ تقوم بنقلة كبيرة لإيجاد وسط عربي معتدل نرى ركائزه في ومصر ” .

 

وكتب سلطان معلقا عبر حسابه على “تويتر”: “أزمة الإمارات الأساسية أنها تضع نفسها دائما في عباءة أوسع من حجمها وقدرها ، وتتصور أنها تقود وتوجه السعودية ومصر كمحور للاعتدال العربي !”، على حد تعبيره.

 

وإزاء استمرار مواقف سلطان المناهضة لسياسات الدولة ومواقفها، تساءل ناشطون عن سبب عدم تقديمه للمحاكمة ولماذا يسمح له نظام الانقلاب بالإساءة لأبرز خليف وداعم وممول له، على حد قولهم.

 

وأكد الناشطون أن يستطيع لو أراد منع تعليقات سلطان الحادة اتجاه الإمارات، وأن مسألة الحريات الإعلامية لا يأخذها أحد على محمل الجد، ليطرح السؤال نفسه مجددا، لماذا يسمح نظام الانقلاب بمهاجمة دولة الإمارات والتشكيك بها والتقليل من أهمية دورها، في الوقت الذي حاكمت أبوظبي الأكاديمي ناصر بن على تغريدة تعاطف فيها مع ضحايا مجزرة رابعة، اعتبرتها السلطات في الدولة مسيئة للعلاقات مع دولة شقيقة وتم الحكم عليه بالسجن 10 سنوات سجن. وفق ما نشر موقع 71.

 

فإذا كان بن غيث حوكم بعشر سنوات سجن من أجل نظام السيسي، أفلا تستحق أبوظبي إقناع صحفي بالتوقف عن التعرض لها، على ما يتساءل إماراتيون.