شن الداعية الاسلامي , هجوما على الداعية , قائلاً إنه لدى الأخير حنجرتان الأولى للغمز والثانية وصفها بالمريضة ويستخدمها للمناظرة، على حد تعبيره.

 

جاء ذلك في سلسلة من التغريدات للعرعور على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر، حيث قال: “لعدنان إبراهيم حنجرتان إحداهما للغمز بالصحابة والسنة وعلمائها والتحدي للمناظرة.. والثانية للمناظرة فالأولى رنانة.. وربما برمضان بالقنوات.. وأما حنجرة عدنان إبراهيم التي للمناظرة فمريضة منذ 5 سنين.. منذ تحدى المناظرة وحتى الآن.. فادعوا له بشفاء إحداهما فتشفى الأخرى..”

وتابع قائلا: “ودعوتي له للمناظرة ماتزال قائمة وأنا أدفع كل العلاج إذا رضي بالمناظرة اللهم اشفه من أمراضه كلها.. خاصة حنجرة المناظرة لعلها تتحقق في .”

وكان العرعور قد دعا إبراهيم إلى المناظرة في وقت سابق، متهما الأخير بالفرار، حيث كتب في تغريدة بتاريخ الـ29 من يونيو/ حزيران الماضي قال فيها: “بلغنا طلب د.عدنان إبراهيم مناظرة العلماء.. وإنني أستميح العلماء لمناظرته.. وأدعوه للتواصل لتحديد الزمان والمكان.. آملا أن ﻻ يتراجع ولا يعتذر..”