التقطت عدسات الكاميرا لحظة ارتباك سريعة شهدتها مراسم تسليم السلطة في قصر بين رئيس فرنسا الجديد إيمانويل وزوجته ، الأحد.

 

واستقبل الرئيس الفرنسي المنتهية ولايته فرانسوا هولاند الرئيس المنتخب في الإليزيه، حيث عقدا لقاء على انفراد سلمه فيه شفرات السلاح النووي.

 

وبعد نهاية اللقاء الثنائي، رافق ماكرون هولاند إلى باحة الشرف وودعه أمام أنظار وسائل الإعلام، ثم عاد إلى مدخل القصر لالتقاط صور مع زوجته.

 

وتسرعت بريجيت ماري-كلود لتدخل إلى القصر، في وقت كانت تمسك زوجها ماركون من يده اليمنى، قبل أن يجرها ويطلب منها التقدم أكثر إلى باب قصر الإليزيه (ربما بطلب من المصورين من أجل التقاط صور أوضح).

 

وتولى أصغر رؤساء فرنسا المنتخبين سنا، الوسطي إيمانويل ماكرون، الأحد، مهامه الرئاسية رسميا، بعد أسبوع من فوزه على منافسته زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبن.