نفى ، محامى الأسبق، علمه بالمكان الذي يختبئ به الأخير، مؤكدًا أن هذا الكلام عارٍ تمامًا من الصحة.

 

وأضاف الجندي في مداخلة هاتفية ببرنامج “” الذي يقدمه الإعلامي أن العادلي أصيب بعدة جلطات فور سماعه خبر حبسه 3 سنوات في قضية الاستيلاء علي المال العام بوزارة الداخلية.

 

وأكد المحامي أن العادلي أصبح طريح الفراش حيث تم تجهيز غرفة منزله وكأنها غرفة عناية مركزة، لافتًا إلي أن العادلي لا يستطيع الكلام أو الحركة وأصيب بشلل تام.