لقي ٌ هنديّ مصرعه بين فكيّ كلبٍ متوحش، هاجمه بينما كان يحاول فكّ قيده.

وأطبق الكلب المتوحش على رقبة الحارس “ماني رام” بفكه، ما أدى إلى اختناق الحارس وموته على الفور.

ووفقًا لشاهد عيان، “لم يتوقف الكلب فقط عند حدّ خنق الحارس بل قام بنهش وجهه والتهام لحم يده وصدره فيما ما يزيد على الساعة”.

كما ظهر رجال الشرطة في مقطع الفيديو في حالة من الذعر بينما ينتابهم الخوف من الاقتراب من الكلب، ولكن باستخدام العصي والحجارة أجبر جماعة من السكان المحليين الكلب على المغادرة.