بعد مرور 113 يوما فقط على دخول للبيت الأبيض، يبدو أنه ترك فعلا بصمة كبيرة داخله، ليس فقط فيما يتعلق بالمظهر، وتركيب شاشات تلفزيون عملاقة ترضي هوسه الدائم بالأخبار، وإنما عبر سلوكيات أخرى تكشف جوانب طريفة، وربما طفولية، من شخصيته.

 

في هذا الصدد ذكرت وكالة “أسوشيتد برس” أن ترامب يقدم لضيوفه في البيت الأبيض المثلجات، ومن بينها الآيس كريم بعد الوجبات.

 

إلا أن فريق الضيافة يقدم دائما لكل ضيف مغرفة أيس كريم واحدة فيما يحظى الرئيس باثنتين!

 

ويبدو أن ترامب لا يهوى الأخبار فحسب، وإنما يعد كذلك من عشاق تلك الحلوى المثلجة وأشياء أخرى.

 

فقد علم ترامب نادل البيت الأبيض كيفية طهي أطباقه المفضلة، وفي حال طبخ الدجاج المفضل لديه، فإن ترامب وحده يحصل على صلصلة إضافية، فضلا عن المغرفتين من الآيس كريم بطعم الفانيلا مع الشوكولاته.

 

يشار إلى أن ترامب عاش بمفرده خلال الأربعة أشهر الماضية في جناح علوي بالبيت الأبيض، حيث يقوم على خدمته نحو 100 موظف.

 

وفي الطابق السفلي، وضع ترامب مجموعة الرئيس السابق باراك أوباما للفن الحديث مع صور رؤساء أميركيين سابقين من أمثال ثيودور روزفلت، وهو المفضل لديه.

 

وأضاف سيد البيت الأبيض ستائر ذهبية للمكتب البيضاوي، ودفع من جيبه الخاص لتعليق ثريا كريستال ضخمة في غرفة الطعام الخاصة به، مع شاشة مسطحة كبيرة.

 

وقال ترامب قبل أن ينتقل إلى البيت الأبيض أنه بالنسبة له “مكان خاص لا أتوقع أن أغادره”.