قال الرئيس التركي رجب طيب ، إن قرار نظيره الأمريكي دونالد بزيادة الكردية في لمحاربة تنظيم “” يضر بالعلاقات الاستراتيجية بين البلدين.

 

وقال أردوغان، في مؤتمر صحفي بأنقرة، إنه يعتقد أن القضايا مع سيتم حلها إلى حد كبير في زيارة قادمة، مضيفاً أنه سيواصل قضية تسليم رجل الدين “فتح الله غولن” إلى النهاية، وذلك وفقاً لرويترز.

 

وأوضح أردوغان، أن تركيا ستواصل القتال ضد الإرهاب في سوريا والعراق.

 

ومن المقرر أن يلتقي أردوغان بالرئيس خلال زيارته لواشنطن الأسبوع المقبل، ومن المتوقع أن تحظى قضايا تسليح وحدات حماية الشعب، التي تعتبرها تركيا منظمة إرهابية، وتسليم، غولن، على جدول أعمال اللقاء.